إسبانيا تعلن عن سماحها للسكان بالخروج إذا استمر تراجع حالات كورونا

أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث اليوم السبت، أن السلطات ستسمح للناس بالخروج للتريض اعتبارا من الثاني من مايو، إذا استمر تراجع عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا.

وأضاف سانتشيث، أن السلطات ستسمح بخروج الناس للرياضة أو المشي مع أشخاص يعيشون معهم إذا بقي تطور المرض “عند الحدود المقبولة”.

ويخضع الإسبان لأحد أشد أنظمة العزل العام صرامة في أوروبا منذ 14 مارس آذار الماضي، حيث لا يسمح لهم بالخروج إلا لشراء الأغذية والأدوية والعمل الضروري.

يذكر أن السلطات الإسبانية أعلنت في وقت سابق من اليوم عن تسجيل 378 وفاة جديدة ناجمة عن فيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية، لتبلغ حصيلة ضحايا الوباء 22902 وفاة.

وسجلت وزارة الصحة الإسبانية خلال اليوم الأخير 2944 إصابة جديدة، ليصبح إجمالي عدد الإصابات التي تم رصدها 223759، فيما تماثل 3353 شخصا للشفاء منذ أمس، ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 95708 أشخاص.

وبلغت حصيلة الوفيات الجديدة في إسبانيا اليوم 367 وفاة، في أدنى حصيلة في البلاد منذ 21 مارس، فيما شهد معدل الإصابات الجديدة انخفاضا حادا بأكثر من 50% مقارنة مع أمس وسجل 6740 إصابة.

وتحتل إسبانيا المركزين الثاني والثالث على التوالي في قائمة الدول الأكثر تضررا بكورونا في العالم من حيث الإصابات والوفيات بعد الولايات المتحدة.

سياسي – وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*