“ماكرون” يؤكد للجزائريين أن الاعتذار عن جرائم الحقبة الاستعمارية “أمر غير مطروح”

سياسي/وكالات

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الجمعة، إن معالجة أزمة الذاكرة مع الجزائر تكون بتجسيد المصالحة وليس بتقديم اعتذار عن جرائم الحقبة الاستعمارية.

وردّ ماكرون في حوار مع مجلة “جون أفريك” الفرنسية على سؤال عن مدى استعداد باريس لتقديم اعتذار للجزائر، بالقول: “منذ عقود قامت فرنسا وبصفة أحادية بعدة خطوات بشأن هذه المسألة والقضية ليست في الاعتذار”، وفق صحيفة الشروق الجزائرية.

وأضاف: “المؤرخ بنيامين ستورا الذي سيقدم لي تقريرا في ديسمبر، لا يدعم هذا الطرح وما يجب هو القيام بعمل حول التاريخ ومصالحة الذاكرتين.. يجب أن نرى التاريخ أمامنا”.

وأضاف: “بالنسبة لي أريد أن أكون مع الحقيقة والمصالحة والرئيس تبون أكد إرادته في فعل شيء مماثل”.

واقترفت فرنسا خلال استعمارها للجزائر الكثير من الجرائم بحق الشعب الجزائري، كما أن استقلال الجزائر كلفها أكثر من مليون شهيد.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*