خسائر كبيرة في نيكاراغوا إثر إعصارين ضربا البلاد

قالت حكومة نيكاراغوا الثلاثاء إن الاعصارين “ايتا” و”إيوتا”، اللذين ضربا مناطق في شمال شرق البلاد، ألحقا أضرارا بأكثر من ثلاثة ملايين شخص وتسببا في خسائر تقدر بنحو 742 مليون دولار.

وخلف الإعصار الأول “إيتا” خسائرا تقدر بحوالي 178 مليون دولار في شمال شرق البلاد، لكن “إيوتا”، الذي ضرب على مستوى البلاد، تسبب في دمار تقدر كلفته ب 564 مليون دولار كما أوضح وزير المالية، إيفان اكوستا.

وضرب “إيتا”، وهو إعصار من الفئة الرابعة على مقياس من 5 درجات، شمال شرق البلاد في 3 نونبر قبل أن يصل “إيوتا” إلى نيكاراغوا في 16 من الشهر نفسه بقوة أكبر بلغت الفئة الخامسة أي الحد الأقصى لإعصار.

وقال الوزير، خلال مؤتمر عبر تقنية الفيديو، إن أكثر من ثلاثة ملايين شخص تأثروا بهذين الإعصارين من إجمالي عدد السكان البالغ 6,2 ملايين نسمة.

من جهته، قال مدير النظام الوطني لمنع الكوارث، غييرمو غونزاليس، إن “إيوتا” “هو أقوى حدث (أرصاد جوية) أثر على نيكاراغوا ليس فقط بسبب العنف الذي ضرب به البلاد، ولكن أيضا من حيث حجمه”.

وتسبب مرور “إيوتا” في مقتل 44 شخصا في أمريكا الوسطى بينهم 21 في نيكاراغوا بسبب الفيضانات وانزلاقات التربة.

وأعلنت الحكومة أيضا أن البلاد بحاجة لمساعدة إنسانية طارئة بقيمة 4 ملايين دولار.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*