السلطة الصحية العليا في فرنسا تعطي الضوء الأخضر لاستخدام لقاح فايزر/بايونتيك

اعتبرت السلطة الصحية العليا في فرنسا أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجدّ الذي طوّرته شركة فايزر مع مختبر بايونتيك “يمكن أن يُستخدم لدى الأشخاص البالغين 16 عاماً وما فوق”، وذلك “نظراً إلى فعاليته ونسبة تقبل (الأجسام) له”.

ويشكل رأي السلطة الصحية الخطوة التنظيمية الأخيرة قبل بدء حملة التلقيح الأحد في فرنسا.

وقالت رئيسة السلطة الصحية العليا في فرنسا دومينيك لو غولوديك خلال مؤتمر صحافي عبر الانترنت “نؤكد أن هذا اللقاح الأول لديه مكان في استراتيجية التلقيح، نظراً إلى فعاليته ونسبة تقبل (الأجسام) له، وهو نبأ ممتاز”.

وأضافت أن “النمذجة الرياضية التي أجريناها تطمئنا في استراتيجية التلقيح وأولويتها” الأشخاص الذين يقطنون في دور العجزة والعاملون المعرضون للخطر”، أي الأشخاص “الذين لديهم أكبر فائدة فردية من هذا التطعيم”.

وأكدت رئيسة لجنة التلقيح التقنية في السلطة الصحية إليزابيث بوفيه أن في وقت أثبت لقاح فايزر/بايونتيك فعالية “كبيرة” لمنع تطور مرض كوفيد-19، إلا أن “حتى الآن ليس لدينا معلومات حول تأثير هذا اللقاح على نقل الفيروس”.

وذكّرت بأن حملة التطعيم التي ستبدأ الأحد تهدف بشكل أساسي إلى “تخفيض معدّل الوفيات والأنواع الحادة” من الإصابة بالمرض و”الحفاظ على النظام الصحي في فرنسا”.

سياسي / أ ف ب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*