لي قتل خو زعيم كوريا الشمالية تيعاودو يمثلو الجريمة

كوريا

(وكالات)

قامت السيدتان المتهمتان بقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية بجولة في مطار كوالالمبور، مسرح الجريمة.
وكان بصحبتهما قضاة وممثلو ادعاء ومحامو الدفاع وممثلون عن بلدي السيدتين داخل مطار كوالالمبور في حراسة عناصر من الشرطة المدججة بالسلاح، في جولة لتمثيل الجريمة بهدف إعطاء المنخرطين في المحاكمة منظورا أفضل للأحداث.

وبدت الإندونيسية ستي عائشة والفيتنامية دوان ثي هونغ في حالة هزال في بداية الجولة، وأخذتا قسطا من الراحة بعد ساعة من التجول. وأعطيت السيدتان أكوابا من المياه قبل استئناف الجولة.

وقال ممثل الادعاء محمد فيروز جوهاري إن ستي عائشة واجهت صعوبة في التنفس، وربما يرجع ذلك للسترة الثقيلة الواقية من الرصاص التي ترتديها.

وقام قاضي المحكمة العليا عزمي عريفين الصالة التي يزعم أن المرأتين قامتا فيها برش غاز الأعصاب على وجه كيم جونغ نام في 13 فبراير الماضي.

وسار القاضي في الطريق الذي سلكه كيم لطلب المساعدة في عيادة المطار، وفي الطريق الذي سلكته السيدتان – وفقا لكاميرات مراقبة – نحو دورة مياه لغسل أيديهم.

ولم تحتجز السلطات سوى السيدتين عقب حادث الاغتيال الذي قالت وكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية إنه جاء في إطار مؤامرة دبرت منذ خمس سنوات من قبل زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون لقتل أخيه الذي لم يقابله قط.

وتقول الشرطة إن العديد من الكوريين الشماليين – الذين يشتبه فى تورطهم بالحادث – غادروا البلاد يوم الهجوم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*