القضاء يحجز على جميع ممتلكات برلماني نافذ بالدارالبيضاء

سياسي: كازا

أكدت مصادر رسمية،ان قرارات قضائية،صدرت هذا الاسبوع،ترمي إلى الحجز الشامل على جميع الممتلكات سواء منقولة أو تابثة،مملوكة لبرلماني نافذ بكازا (رفقة ماماه)،
ويستفاد من المصدر أن جميع الممتلكات من شقق معدة للبيع،و أرصدة بنكية بالمغرب وبالخارج،و أراضي فلاحية وعقارات بالبيضاء ومدن أخرى، والتي اغلبها لا يعرف اين توجد بل بحوزته مجرد وثائق….،وتحولت في إسمه دون باقي أخوته الذين عاشوا في الفقر لسنوات وشقيقته،الا أنهم جروه أمام المحاكم والتي تعج بالعشرات من ملفاته،منها ما حسم فيه القصاء،ومنا ما لم يحسم بعد.
وشددت مصادر مطلعة،ان البرلماني قربت نهايته وعودته إلى الفقر كما كان والده أيام كان يعيش ويعيل أسرته من آلة موسيقية يتجول بها في الحانات والمقاهي،الى ان فتح له المحجوب بن الصديق،الزعيم النقابي، باب الغنى الفاحش مقابل إحياء ليالي ماجنة ومكنه (امسكان) من ترخيص لفتح وكالة خدماتية تدر عليه الأموال الباهضة،ليراكم ثروة لابأس بها….،واستمر في التألق بسبب وقوف ( امسكان) وراءه الى أن قادته افعاله إلى السجن وقطعت ارجله،وحاصرته زوجته وفتاه المدلل بالمنزل وكانوا يحررون عقودا عدلية وتفويات وعقود تبرعات وكان العدول يأكلون ويشربون بالبيت الى أن تخلصا من جميع العقارات،وحولاها لفائدته
وكان البرلماني و ماماه التي لا تفارقه، العجوز المتصابية،التي تروح عند العطارين تبتاع شبابها،رغم ان العطار (محلات التجميل والعطور الباريسية) لا يصلح ما أفسده الدهر،يرفضون فتح باب المنزل او استقبال الأعوان القضائيين،الذين يحملون تبليغات وانذارات واحكام قضائية،الا ان فرغوا من تحويل الثروة المتحصل عليها من حقوق الغير.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*