إنفراد: وثائق تنشرها “سياسي” : كيف راكم بنشماس ثروة؟ بناته القاصرات يمتلكن عقارات وفيلا على شط البحر

سياسي: الرباط

يبدو أن الامين العام لحزب الاصالة والمعاصرة حكيم بن شماس رئيس مجلس المستشارين، اختار هو الاخر  نهج مسار  بعض السياسيين في عدم التصريح بالممتلكات، او اختار طرق مغايرة مثل كتابة الممتلكات في أسماء الاقارب والزوجات والاصدقاء والصديقات…

وبالرجوع السريع الى حياة بعض السياسيين والبرلمانيين ومسؤولي بعض المؤسسات الكبرى، خصوصا الذين يتقاضون أجورهم من المال العام، يتضح كيف تحولت حياتهم بين عشية وضحاها من الفقر، او الانتماء الى الطبقة المتوسطة الى الإغتناء الفاحش، وكيف كانوا يحاربون”البرجوازية المتعنفة” وهم ينتمون الى البروليتارية، ليجدو انفسهم في اندحار طبقي…يعيشون عليه بكل فخر واعتزاز ويبعون الوهم للشعب في حملات انتخابية او عند الاستفادة من ريع..

” سياسي”، اختارت تتبع مسار بعض السياسيين الذين راكموا الثروات، ولم يعطوا الخطب الملكية قوتها والرسائل التي حملتها الخطب الملكية في فقدان المغاربة الثقة في بعض السياسين، وهذا راجع لكون المواطن يرى بعينه الحقيقية كيف تحول هذا السياسي أو ذاك من رجل بسيط الى صاحب ثروة واصبح أبناءهم من علية القوم يتحركون بطرق ثثير اكثر من سؤال وابرزها سؤال عميق: من اين لكم بهذا؟

حكيم بنمشاس، تحول الى رجل ملياردير، انتقل من “دار” بحي الصباح قرب سوق “الغزل” سابقا، الى حي السويسي ارقى حي بالمغرب، ومع هذا الانتقال، صاحبه تحقيق ثروة، من ممتلكات وعقارات واشياء اخرى…كما سبق ان نشرنا كيف تتنقل احدى بناته على عواصم المعالم في ارقى الفنادق وبحياة الرفاه…

“سياسي” حصلت بالوثائق على منح او بيع بقع أرضية وفيلا وشقق،…من اصدقاء بن شماس لإبنتيه “ملاك ومنى” ما زالتا قاصرتين ولم يتعدى عمرهن عشرين سنة، فكيف لهن  امتلاك فيلا باجدير مطلة على شط البحر..؟

أبناء الشعب يعملون ليلا نهارا، وحتى المنتمين للطبقة المتوسطة الذين سهروا الليالي من اجل التحصيل العلمي والمعرفي والبحث عن منصب، ومنهم من حصل على الدكتوراه ليجد نفه رهين “كريدي” بمثابة حبل المشنقة لسنوات..في حين اختيار بن شماس الاعتماد على اشباح استاذة للدفاع عنه أمام مدفعية كشف الحقيقة.

الوثائق التي تنشرها” سياسي”، تؤكد ان بن شماس الذي حل يوما ما بالرباط للنضال اليساري، يتحول الى مالك عقارات وفيلات ومحطات…له ولأبناءه، فكيف لابن ان يمتلك عقارات بالملايين وهو ما زال لم لم يحصل على منصب شغل، او ما زال على مقعد الدراسة…

نحن في موقع ” سياسي” نقول لابن شماس وغيره، ان امتلاك العقارات وغيرها حق مشروع “والله يزيدك”، لكن ان كان من مال محصل عليه من غير المال العام، وباعتباره رجل دولة وشخصية عمومية، فالأهم نشر مصادر ثروته والتصريح بالممتلكات، ويجيبنا على سؤال بسيط جدا: من اين لك بهذا؟

الوثائق

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*