هل يفشل العثماني في تشكيل حكومة”الكفاءات” بسبب بلوكاج أخنوش ولشكر؟

بعد قرار حزب التقدم والاشتراكية الخروج من الحكومة قبل الاعلان عن التعديل الحكومي وحكومة الكفاءات، وتغييرات في مناصب ادارية كبرى، قالت مصادر ” سياسي”، ان التعديل الحكومي قد يطيح بالعثماني، حيث تبين المؤشرات انه فشل في اعطاء دينامية واضحة في الاعلان عن اسماء الوزراء الجدد، مما اجبر التقدم والاشتراكية حليف العدالة والتنمية يقرر الخروج من الحكومة.

مصادر ” سياسي”، تؤكد ان العثماني سيجد نفسه أمام فوهة بركان كبرى باعلان حزبي التجمع الوطني للاحرار والاتحاد الاشتراكي بالمزيد من الحقائب الوزارية والتقليص من وزراء العدالة والتنمية، وهو ما يظهر ان امكانية وقوع بلوكاج جديد، باعلان فشل العثماني في اخراج حكومة الكفاءات، باعتبار ان العثماني اختار السرية في المفاوضات، وعدم اعلانه اي جديد، مع ان اخنوش ولشكر، التزما هما الاخرين الصمت.

ويطالب الاتحاد الاشتراكي بحقائب وزارية اخرى، مع منحه حقائب التقدم والاشتراكية، وهو ما قد يغضب العثماني وحزبه.

في حين يتجه التجمع الوطني للاحرار بالامساك على وزارات كبرى.فهل يعلن اخنوش ولشكر العصيان عن العثماني؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*