برلماني قيادي قريب جدا من أخنوش…هرب أبناءه وزوجته لكندا ليحصل على جنسيتها

قالت مصادر إعلامية أن قيادي في حزب التجمع الوطني للاحرار قريب جدا من رئيس الحزب عزيز اخنوش هجر زوجته وابناؤه لدولة كندا من اجل الإقامة والاستقرار والحصول على الجنسية الكندية التي أصبحت ملاذ الكثيرين من اجل الهروب من اوطانهم..
وتقول مصادرنا ان البرلماني التجمعي خادم اخنوش ومقرب جدا منه يتجه هو الاخر للحصول على الجنسية الكندية….وان صح الأمر فيظهر ان بعض سياسيين المغاربة اصبحوا يهربون من وطنهم متناقضين مع انفسهم في ممارسة السياسة والقرب من المواطن والدفاع عن الوطن وليس حمل جنسية بلدان أخرى قد تمنح امتيازات…. لكن نقولها الوطن فوق الجميع؟!
يتبع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*