لماذا سكت حداد ومبديع عن خرجات “الحركة التصحيحة” في حزب الحركة؟

استغربت مصادر قيادية في حزب الحركة الشعبية، من صمت الوزيرين في حزب الحركة الشعبية لحسن حداد ومحمد مبديع عن خرجات ما يسمى ب” الحركة التصحيحة”.
وقالت مصادر” سياسي”، انه في الوقت الذي كان مطلوبا من لحسن حداد الناطق الرسمي الخروج بتصريحات منددة بخرجات بعض اعضاء الحركة التصحيحة، التزم الصمت، مقارنة بخروجه في وقت سابق لما ترشح لمنصب الامين العام لحزب الحركة الشعبية في المؤتمر التاني عشر. ون صفة الناطق الرسمي اصبحت بدون معنى في صمت حداد، الذي تكلف فقط بارسال بلاغات لشركة اعلامية محدودة جدا ورسائلها لم تصل لاحد….
في حين التزم حداد وممعه مبديع الذي قال لبعض مقرببيه ان يستغل الوضع الذي تعيشه الحركة ليكون امينا عاما لحزب الحركة الشعبية,,؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*