برلمانيون وراء تفجير اختلالات وزارة الصحة وتوتر علاقة ايت الطالب باليوبي

الرباط/ سياسي

أكدت مصادر برلمانية، أن أعضاء من لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب كانوا السابقين للكشف عن عدد من الاختلالات داخل وزارة الصحة خلال تفشي جائحة كورونا. واعتبرت ذات المصادر أن أعضاء من فريق الأصالة والمعاصرة كانوا وراء الكشف عن توتر العلاقة بين الوزير خالد آيت الطالب ومحيطه وبين محمد اليوبي مدير الأوبئة، الذي نفى في وقت سابق استقالته من مهامه. 

في ذات السياق سبق للنائبة البرلمانية فاطمة الطاوسي، عن فريق البام بمجلس النواب أن واجهت الوزير أيت الطالب في اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية بكون وزارة الصحة عمدت لإعفاء العديد من الأطر الصحية في هذه المرحلة الاستثنائية، دون تأكيد أخطاء مهنية جسيمة في حقهم، ودون اللجوء للقضاء.
واعتبرت نفس البرلمانية في مداخلة لها أن العديد من الأطباء بالقطاع يمارسون مهام إدارية، ويتهربون من واجباتهم الطبية والصحية، سواء بالإدارات المركزية أو المصالح الخارجية، في وقت يعم فيه الخصاص الطبي بشكل كبير في زمن الجائحة.
ووجهت برلمانية البام ذاتها تساؤلاتها للوزير أيت الطالب حول تعامل وزارة الصحة مع ظاهرة الأطقم الطبية المهاجرة إلى الخارج للاشتغال هناك، مطالبة بإعادة النظر في التعويضات المقدمة للأطباء وأطر التمريض، مع مطالبتها بتمكين المديريات الجهوية لقطاع الصحة باستقلالية أوسع، مطالبة بالكشف عن كل المعطيات الرقمية الخاصة بكلفة الجائحة على المستوى الصحي، وفي نفس الوقت تقديم التوضحيات اللازمة حول كل الصفقات المبرمة بقطاع الصحة، وضمنها تلك المتعلقة بألبسة الأطر الطبية والتمريضية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*