نبيل بنعبد الله على خطى شباط…ينتحر سياسيا

سياسي: رضا الاحمدي

رغم ان لا شعبية انتخابية له ولم يترشح لعضوية مجلس النواب وسبق ان تكردع في دائرة الصخيرات تمارة، الا انه واصل التشبث في مشاركة في حكومة بن كيران وبعده حكومة العثماني التي كانت نهايته في اعفاء الملك له.
مصادر ” سياسي” قالت ان الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعبد الله كان عليه ان لا يستوز في حكومة العثماني، بعدما فشل صديقه بنكيران في تشكيل الحكومة.
لكن الضربة القاضية كانت في اعفاء الملك له بسبب تعثر مشاريع الحسيمة منارة المتوسط.
واكدت مصادرنا ان نهاية بنعبد الله اصبحت وشيكة، بعد تبرأ العديد من قيادات الحزب منه، بسبب تحكمه في تسيير الحزب.
واضافت مصادرنا، ان بنعبد الله سيكون مصيره مثل شباط الذي بقى متشبت في قيادة حزبه ليتلقى هزيمة نكراء من عند نزار بركة ومن معه.
واليوم، يقوم بنبعد الله بتجميع اعضاء اللجنة المركزية في مقر حزبه الجديد بحي الرياض بالرباط، رغم ان قاعة المقر لا تسمع بحضور سوى 300 شخص…في حين ان اللجنة المركزية يتجاوز 1000 شخص وسيكون بنبعد الله امم مأزق قانوني في الحصول في الاغلبية والنصاب القانوني.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*