سكوب: الأمن يصل الى العقل المدبر للصفحات الفيسبوكية المفبركة التي تخصصت في قذف قيادات الحركة الشعبية

علمت”سياسي”، من مصادر جد مطلعة أن المصالح الأمنية بالرباط، وضعت يدها على الشخص الذي تخصص في إحداث صفحات فيسبوكية وحولها إلى واجهة للنيل من رموز قيادية في حزب الحركة الشعبية.
وأكدت مصادرنا، أن الشخص هو شاب ينتمي للشبيبة الحركية( ك.ع)، يعمل في مؤسسة عمومية كبرى بالرباط، ويقطن بحي يعقوب المنصور بالرباط.
كما حجزت المصالح الأمنية وخاصة مصلحة محاربة الجريمة الالكترونية، أجهزة وحواسيب استعملها في عمليات التزوير والقذف والسب والتشهير، من خلال إحداث “بروفايلات” وهمية في الفيسبوك، معتمدا تقنية الفوطشوب والصور المفبركة وكاريكاتور… وكان يحدث الصفحات مرة من جهازه الخاص ومرات من نوادي الانترنيت باحياء الرباط .
كما تمكنت المصالح الأمنية من ضبط العشرات من الايميلات ومعلومات خطيرة في حاسوبه، وأسماء من كان يتعامل معهم في نشر اخبار زائفة وقدحية لشخصيات حركية وخاصة القيادية حليمة العسالي ومحمد اوزين.
تجدر الاشارة ان عضوة المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية حليمة العسالي سبق لها ان وضعت شكاية لدى المصالح الأمنية بالرباط، منذ اشهر، تتعلق بتعرضها للقذف والتجريح والتشهير في شخصها من قبل شخصيات وهيمة على مواقع التواصل الاجتماعي,

لنا عودة للموضوع بتفصيل…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*