إطار كبير بوزارة البيئة يرد على الحيطي: نفايات ايطاليا تضم مواد خطيرة ووزارة البيئة رفضت سابقا قبول النفايات

رد اطار كبير سابق بوزارة البيئة على الوزيةر المنتدبة في البيئة، وقال  جمال محفوظ الكاتب العام السابق للوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة أنه تم رفض الترخيص باستيراد هذه النفايات السامة الخطيرة التي تسمى flufs طوال المدة التي شغل فيها منصبه بين 2008 و2015 .

وأكد  جمال محفوظ الخبير في قطاع البيئة ، ” أن نفايات ايطاليا تضم مواد خطيرة توجد في المخلفات الخاملة.

واعتبر جمال محفوظ في توقيعه على رسالة وجهها المنتدى المغربي لحقوق الإنسان لوزير الشؤون الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار وإلى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران من أجل منع استقبال النفايات الإيطالية، إن إزالة هذه المواد يكلف قرابة 20 ألف دولار.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليق 1
  1. Avatar
    علي يقول

    ما قاله هدا الإطار السابق داخل دواليز هته الوزارة .. لا يسموا لأن نصنفه بين اراء الباحثين و العلماء في هدا الميدان … لهدا لا أدعوكم لقراءة رد السيدة الباحثة #مريم-مراحتي …. على المدعوة مايسة بشكل توضح فيه السيدة الباحثة بأسلوب علمي منهجي … تفضلواا ودعوا عنكم الخواطر ..
    ——————–
    تقول الباحثة حرفيا ..
    و هنا سانتهز الفرصة لاوضح للقارئ و المتفاعل ان ما يحصل الآن ليس بجديد فمنذ بضع سنوات تم تجهيز مداخن معامل الاسمنت بمصاف عملاقة ذات تكنلوجيا عالية (Electro-filtres) تمكن من التخلص من الانبعاثات الغازية، بعد الاستعانة بهذه التقنية صار من الممكن حرقAFR او ما يمكن ترجمته ببديل الطاقة الاحفورية ( و هو ما تسمونه انتم ازبالا) هذه العملية تعتبر طفرة في عالم التنظيف ( La dépollution) لانها تمكن في نفس الوقت من التخلص من ازبال خطيرة دون الخوف من تحويل هذا التلوث من الصلب اى الغازي و تمكن أيضا من النقص من الفاتورة الطاقية أي عدم استنزاف الطاقة الاحفورية.
    لكن رغم تأكيد تحاليل جودة الغازات المنبعثة لنجاعة التقنية المستعملة المنجزة دوريا من طرف مختبر الدراسات LPEE قامت الوزارة بتوقيف استيراد AFR الى ان تقوم المعامل بدراسة التاثير على البيئة وفقا لمقتضيات القانون 12-03 للتأكد من أن المخازن المستعملة للاحتفاظ بهذه البدائل مطابقة لمتضيات القانون و أيضا لمعاهدة بال Convention de Bâle و للاتفاقية الإطار الموقعة من طرف الوزارة و جمعية مهنيي الإسمنت.
    على إثر الدراسة التي تؤكد احترام المعمل لمعايير الحرق و التخزين تم الترخيص لاستيراد البدائل، و قامت الشركة المعنية بشراء البدائل في اطار صفقة تخضع لقانون العرض و الطلب تماما كما كانت تفعل في السابق و هنا بامكان كل من يعمل في الميناء الصناعي للجرف الاصفر تأكيد رؤيته لشحنات المطاط على مر السنوات (pneus déchiquetés )
    قد تتساءلون ما الذي تغير ؟؟؟؟؟
    لم يتغير المصنع و لم تتغير الشحنات ولكن تغيرت الوضعية و صرنا على أبواب الإنتخابات. … نعم فصار الموضوع مادة دسمة لاقلام شرهة لا تتبين الحقيقة ، أقلام متعطشة لبث الرعب في قلب المواطن البسيط و ايهامه بانه ضحية مؤامرة شنيعة تستهدف صحته و صحة أبنائه.
    فليغمض جفنكم فما يسميه الجاهلون ازبالا مسرطنة ليس سوى وقود قام المعمل بشراءه ولم تجد به ايطاليا مقابل شراء الذمم.
    أنا لا امارس السياسة، و لا يعجبني وجه الوزيرة المحقون بالبوتوكس، و اندد بتفويت صفقات عديدة لمكتب الدراسات الحاص بصديقتها، و لكن اشيد بدورها الفعال في تطووير المجال البيئي في المغرب. استضافتنا لقمة المناخ ليس صدفة ولكن نتيجة لعمل جبار يجب احترامه و للتذكير لو كانت المزاعم صحيحة لن تتوانى الامم المتحدة لمنع البلد من التنظيم لأن ملف الترشيح يستوجب احترام البلد لمعايير دقيقة.
    لقد تكبدت عناء الاجابة طلبا من صديق و اتمنى من الاخت مايسة ألا تمسح التعليق كما فعلت معي سابقا هههههه معارضة ترفض المعارضة… ”
    انتها كلام الباحثة
    مريم مراحي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*