وزير الاقتصاد الفرنسي يقدم استقالته استعدادا لمنافسة هولاند وساركوزي في الاليزيه

اعلنت الرئاسة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، استقالة وزير الاقتصاد إيمانويل ماكرون، ما يؤجج التكهنات حول احتمال نيته خوض غمار المنافسة في السباق إلى قصر الإليزيه عام 2017.

وأفاد بيان صادر عن الرئاسة الفرنسية أن ماكرون استقال “لكي يتفرغ تماما لحركته السياسية”.

واختار الرئيس فرنسوا هولاند ليخلفه وزير المالية الحالي ميشال سابان الذي توسعت بذلك صلاحياته لتشمل الاقتصاد الى جانب المالية.

من جهتها، قالت متحدثة باسم حركة “أون مارش” التي أسسها ماكرون في أبريل الماضي، أن الأخير “سيستعيد حريته لمواصلة العمل في إطار فرصة سياسية جديدة”.

وكان الوزير الشاب (38 عاما) أعلن صباح الثلاثاء لمعاونيه أنه يستعد لتقديم استقالته، حسب ما كانت أفادت مصادر عدة مقربة منه.

وتشكل استقالة إيمانويل ماكرون ضربة قاسية للرئيس هولاند، معززة بذلك الشكوك حول وضع معسكر اليسار استعدادا للانتخابات الرئاسية المقررة في 2017.

ومن المتوقع ان ينتظر هولاند، حتى نهاية السنة قبل ان يقرر ما اذا كان سيترشح لولاية ثانية أم لا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*