الترجي يثأر من الأهلي ويتوج بطلًا لإفريقيا

توج الترجي التونسي بلقب دوري أبطال إفريقيا، للمرة الثالثة في تاريخه، بعد فوزه على ضيفه، الأهلي المصري، بثلاثية دون رد، اليوم الجمعة، على ملعب رادس، في إياب نهائي البطولة.

وكان الأهلي قد فاز في الذهاب (3-1)، على ملعب برج العرب بالإسكندرية، كما هزم الترجي في آخر 4 مباريات، خاضها الفريقان على ملعب رادس، قبل هذه المواجهة.

وسجل للترجي سعد بقير، في الدقيقتين 45+1 و54، ثم أضاف أنيس البدري الهدف الثالث، في الدقيقة 86.

المباراة جاءت في إطار تكتيكي مميز بين الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للأهلي ومعين الشعباني المدير الفني للترجي ، واستغل أبناء باب سويقة أخطاء دفاع الفريق الأحمر.

بدأت المباراة حماسية منذ الدقيقة الأولى مع إبعاد من محمد الشناوي حارس الأهلي لتمريرة سعد سمير قبل انقضاض الخنيسي وبدأت محاولات الترجي بتسديدات من خارج منطقة الجزاء مع تصويبة يوسف البلايلي التي ارتدت في أقدام مدافعي الأهلي.

نجح الأهلي في غلق مناطق الدفاع أمام تحركات لاعبي الترجي خلال الثلث ساعة الأولى ، ونال الإيفواري فوسيني كوليبالي لاعب الترجي ووليد سليمان لاعب الأهلي للخشونة وضاعت ضربة رأس من الترجي عن طريق طه الخنيسي قبل أن يسقط الخنيسي في منطقة الجزاء ولكن الحكم رفض احتسابها.

وأبعد عمرو السولية كرة عرضية خطيرة من أنيس البدري ، ونجح سعد بقير في تسجيل هدف التقدم للترجي في الدقيقة 45+1 من تمريرة متبادلة مع أنيس البدري ليوجه تسديدة في منطقة الجزاء ويحرز هدفاً رائعاً للفريق التونسي ينهي به الشوط الأول لصالح الترجي.

بدأ الترجي بضغط هجومي في الشوط الثاني مع هدوء وثقة وتمريرات متبادلة من أنيس البدري وغيلان الشعلالي قبل أن يحرز سعد بقير في الدقيقة 54 الهدف الثاني للترجي من هجمة منظمة بدأت بتمريرة من الخنيسي للجناح أنيس البدري الذي أرسل كرة عرضية إلى بقير ليودع الكرة برأسه في الشباك.

وأبعد دفاع الترجي تمريرة بينية من وليد سليمان لإسلام محارب ورد أنيس البدري تسديدة رائعة علت العارضة ، وأشرك المدرب معين الشعباني المدير الفني للترجي اللاعب حسين الربيع على حساب سعد بقير في الدقيقة 61 بسبب شكواه من الإصابة بينما دفع الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للأهلي باللاعب كريم وليد نيدفيد بدلاً من ميدو جابر بجانب مشاركة صلاح محسن بدلاً من محمد هاني.

وسيطر الأهلي على منطقة الوسط مع تراجع دفاعي للاعبي الترجي بشكل ملحوظ ، ودفع الترجي بثاني تغييراته بعد إصابة طه الخنيسي وشارك على حسابه بلال الماجري في الدقيقة 69 وأبعد الشناوي تمريرة قصيرة من كريم نيدفيد وألقى الأهل بآخر أوراقه في الدقيقة 75 بمشاركة أحمد حمودي على حساب عمرو السولية.

ودفع الترجي بآخر أوراقه بنزول محمد أمين مسكيني على حساب يوسف البلايلي في الدقيقة 80 ، ورغم سيطرة الأهلي في خط الوسط إلا أنه افتقد تماماً الفاعلية رغم تحركات وليد سليمان قبل أن يحرز أنيس البدري هدفاً ثالثاً في شباك الأهلي من تسديدة صاروخية سكنت شباك الحاري محمد الشناوي في الدقيقة 86.

الدقائق الأخيرة شهدت إضاعة للوقت من جانب صبية ملعب رادس بإلقاء الكرات في الملعب مع التأخر في تسليمها للاعبي الأهلي ، وأبعد سعد سمير كرة خطيرة للترجي وأبعد الدفاع التونسي فرصة للفريق المصري بعد ارتباك الحارس معز بن شريفية ونال بلال الماجري إنذاراً لإضاعة الوقت لينتهي اللقاء بفوز الترجي.
(نقلا عن موقع كوورة)

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*