بودريقة يقدم استقالته من الرجاء بعد مجزرة السبت الأسود

بعد احداث الشغب التي وقعت يوم السبت بعد مقابلة الرجاء البيضاوي، قالت مصادر كروية، ان على رئيس فرق الرجاء البيضاوي تقديم استقالته حالا وبدون تردد، نظرا لمسؤوليته على ما وقع، باعتبار ان ما وقع حمل توقيع فصائل رجاوية .
من جهة اخرى قال محمد بودريقة، رئيس فريق الرجاء البيضاوي، ، “لقد بلغ السيل الزبى، لقد شوهت الفصائل المتطاحنة سمعة الرجاء، وتسببت له في عقوبات هو في غنى عنها”.

واكد بودريقة “على الرغم من كل النداءات التي وجهناها إلى هذه الفصائل للتحلي بالروح الرياضية والابتعاد عن كل مايسيء إلى كرة القدم الوطنية، إلا أنها تمادت في تصرفاتها المشينة لتكون الحصيلة هذه المرة مميتة”.

وحمل بودريقة المسؤولية إلى الفصائل، التي أسماها بـ “المتطاحنة”. وقال فيما يشبه الاتهام المباشر : “فصائل متطاحنة تحاول تنصيب نفسها وصية على جمهور الرجاء المعروف بانضباطه وحرصه على الإبداع في المدرجات، كما يعتبر نفسه بريئاً من تطاحن فصائل بل المتضرر الأول”.

وأكد بودريقة، في البيان الاستنكاري نفسه، أن الرجاء يساند أي قرار تتخذه السلطات الأمنية والمحلية، مؤكداً في الوقت ذاته، استعداده في الأسهام في فتح تحقيق أمني لتحديد هوية المتورطين في هذه الأحداث.

يشار إلى أن ثلاث اشخاص لقيوامصرعهما، وأصيب 54 آخرون بجروح في أعمال الشغب والعنف التي شهدتها مدرجات ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، في أعقاب مباراة الرجاء البيضاوي ونادي الريف الحسيميي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*