الجماهير الودادية ترفع شعار “إرحل” في وجه الناصري بعدما اقحم الفريق في الانتخابات؟

كانت صدمة الجماهير الودادية قوية، بعد مغادرة الفريق مسابقة ابطال افريقيا، رغم انتصارهم على الزمالك بالرباط.

لكن، مصادر ودادية، قالت ل” سياسي” ان الفريق يعيش فراغا تنظيميت وتسييريا بسبب غياب الرئيس الناصري عن تدبير شرون الوداد، وانشغالهم بالانتخابات البرلمانية باسم التراكتور.

وهو ما جعل الجماهير الودادية ترفع شعار ارحل في وجه الناصري.

وقد لحق الزمالك المصري بماميلودي صنداونز الجنوب افريقي الى الدور النهائي لمسابقة دوري ابطال افريقيا لكرة القدم رغم خسارته امام مضيفه الوداد البيضاوي 2-5 السبت في الرباط في اياب الدور نصف النهائي.

وكان الوداد البيضاوي بطل 1992 في طريقه الى تحقيق معجزة وقلب تخلفه صفر-4 ذهابا الى تأهل تاريخي عندما تقدم 5-1 في الدقيقة 64 وكان بحاجة الى هدف واحد فقط لبلوغ الدور النهائي، لكن الزمالك، المتوج باللقب خمس مرات اعوام 1984 و1986 و1993 و1996 و2002، سجل هدفا قاتلا في الدقيقة 82 عبر النيجيري ستانلي اوهاووتشي كان بمثابة ضربة قاضية لاصحاب الارض.

وضرب الوداد البيضاوي بقوة وتقدم بهدفين في 19 دقيقة عبر الليبيري وليام جبور (12) واسماعيل الحداد (19)، وقلص باسم مرسي الفارق في الدقيقة 35، لكن الوداد البيضاوي لم يستسلم واعاد الفارق الى سابق عهده قبل نهاية الشوط الاول عندما سجل جبور هدفه الشخصي الثاني (45+2).

وتابع الوداد البيضاوي سيطرته في الشوط الثاني واضاف الكونغولي فابريس اونداما هدفين في الدقيقتين 56 و64 من ركلة جزاء، فكبر الامل في قلب الطاولة على الفريق المصري بيد ان الاخير اقتنص هدفا غاليا في الدقيقة 82 كان بطاقة عبوره الى الدور النهائي.

وكان ماميلودي صنداونز قلب تأخره 1-2 ذهابا امام زيسكو يونايتد الزامبي وفاز عليه 2-صفر ايابا السبت ايضا في بريتوريا.

وهذا ثاني نصف نهائي فقط في تاريخ المسابقة القارية يقام بين فريقين من الجنوب. وكان الاول قبل 15 سنة عندما انتهت مواجهة صنداونز السابقة في المربع بفوزه بركلات الترجيح على بيترو اتلتيكو الانغولي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*