سعادة الفقير

بقلم عبدالهادي بريويك

في بحرك يا وطني
يلاطمني موج الزمان
يلاطمني
ومسافات الذكريات
دواخلي.. تعبرني
لاشيء معي
لا أحد بين هذا الموج
ينقذني
وحيدا بين ثورة الأزمان
وهذا الهذيان
أسير
فيا قاضي الزمان
كم حلمك علي قاس وعسير
فإلى أين يا بحر هذا المسير
عبثي أنا
أنت عبثي يا بحر
عشق يا زمن
طول الدهر صمتي
وها قد لحت بي اليوم
إلى ارتطام موجك
وأرديتني بين حضنه قتيل
ما عادت الأوراق تسعفني
يا وطني
وما عادت أفكار المنع
تؤرقني
وما عادت عصا العصي
ترهبني
فافعل بي يا موج الزمان
ما تشاء
فإن الدمعة ما عادت تعشق
الأحداق
فلك يا موج كل هذا الجسد
لك يا موج كل هذ الروح
لك يا موج كل ما تبقى
من روحي بين يديك
فالروح ما عادت تشتهي
حضن حبيبتي
ولا والدتي
ولا ابنتي
ولا قصة بنت الجيران
لك أيها الموج ما تشاء
فرغى البحر
يدثرني من كل الخطايا
يدثرني
ويذكرني
بكل خطايا الصبايا
يدثرني
يحاسبني
والموج يتقاذفني
كما لو كنا حبيبتي
على فراش المتعة عرايا

آه منك يا موج الزمان
إنه حياتي الآن
ولا تجعلني أعود لذكريات كل الأزمان

آه منك يا موج الزمان
تمرح لكل عذاباتي
وتنشر على كتفي غسيل
حزن الأيام
فرجاء دع موجك
ينهي تفاصيل العمر
وينهي تفاصيل الحكاية
فإني لن أعود إلى حياة النسيان
ولن أعود لجرح الكتابة
فيا موج قل لولي الأمر
قبل أن تقذفني للموجة الأخيرة
أنني سعادة الفقير
عشت قسوة اللحيف والحصير
ولا أطمح لمراتب الوزير
وقل له
أنني عشت كل حياة الضياع
وقد جبت كل البقاع
وأخبره يا موج الزمان
أن بناتي يدرسن في الجامعات
ويشتغلن في البيوت كخادمات
وأعلم جيدا لربما يعشن في عتمة الليل بين الحانات
وحينما يعدن إلي
يقدمن كل طقوس الصلاة
وهن محتجبات
ما ذنبهن يا موج
وماعيبهن
كي يعشن محاصرات

إقذفني يا موج الزمان
للموجة الأخيرة
فابنتي الشريفة
يقولون عنها عاهرة
والأخرى عاشقة
والثالثة معوزة معاقة
مقعدة متلاشية
رجاء يا موج اقذفني
القذفة الأخيرة
كي أرتاح
من كل الدلالات
ومن كل الإشارات
فمهما عشت معك ياموج
لن تراعي لكل هذ التضحيات
واقذفني أكثر للصخر
حتى يتشتت رأسي
وأكون لقمة صائغة داخل البحر
لكل الكائنات..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*