التكوين المهني إحتجاجات لا تنتهي …. ولبنى أطريشا “تتجاهل” التعليمات الملكية

سياسي : كازا
يعيش مكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل على إيقاع الاحتجاجات الفئوية في الفترة الأخيرة، و منذ عزله إثر الزلزال الحكومي الأخير ترك العربي بن الشيخ المدير السابق إرثا ثقيلا من المشاكل و الملفات العالقة على كاهل المديرة الجديدة الوافدة من مكتب التراب لبنى طريشا ، و يعد ملف الترتيب بالشواهد من أقدم الملفات المعروضة على طاولة الإدارة .

هذا و سبق للتنسيقية الوطنية للموظفين حاملي الشواهد غير المحتسبة أن قامت بعدة اعتصامات و وقفات بالرباط و الدار البيضاء.
و جسد أساتذة التكوين المهني اعتصاما يومه الأربعاء 3 يناير أمام مقر الادارة العامة بالدارالبيضاء ، حيث حج أزيد من 120 متضرر إلى قلعة طريشة التي تحصنت بعشرات من رجال الأمن الخاص و أعداد هائلة من القوات العمومية التي تدخلت بالقوة لتفريق الاعتصام أكثر من مرة مما خلف ذعرا عند الأستاذات المعتصمات، و دخلت أستاذة مرضعة في نوبة بكاء حاد و هي تحمل رضيعها احتجاجا على الظلم و الإقصاء كما جاء على لسان المنسق الوطني للتنسيقية سعيد الكمال .

و قد أذعن مدير الموارد البشرية للحوار الذي تعهد من خلاله بمواصلة البحث عن حلول ترضي الطرفين في انتظار رد وزارة المالية لإنهاء هذا الملف بشكل نهائي ، بينما هددت التنسيقية بالتصعيد في حالة تراجع الإدارة عن وعودها .
يأتي هذا الوضع المتشنج في فترة حرجة حيث أخلفت طريشا الموعد و لم تستطع أن تستجب لتطلعات الملك الذي يولي قطاع التكوين المهني عناية خاصة .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*