أين الوزير يتيم من “طرد” عمال شركة سونترال ؟

يبدو أن “الوزير لي ماشي مواطن” لم ينطق كلمة وإبتلع لسانه تجاه ما قد تنتج عنه المقاطعة من قبل شركة سونترال الفرنسية التي يدافع عنها زميله لحسن الداودي , ووعودها بتسريح موظفيها .
وكان من الأجدر أن تقف وزارتي الحكامة والتشغيل في وجه “الباطرونا” لصالح الشعب المغربي لخفض الثمن ولمنع تسريح العمال كما توعدت بها الشركة إلا أن حكومة العثماني أبت إلا أن تدافع على الشركة الفرنسية ضد المغاربة وإرادتهم ولوي دراعهم وذعدغة عواطفهم بإستعمال العمال .
وفي السياق ذاته كتب المحامي نوفل بوعمري :
العمال الذين هددت شركة سنطرال بتشريدهم و تسريحهم علينا ألا ننساهم هم أولى الآن بالدعم و المساندة ضد الشركة و ضد الحكومة و وزارة التشغيل التي اكتفت بموقف العاجز و لم تضغط على الشركة لاحترام مدونة الشغل خاصة و أنه قد تكون مناسبة للشركة للتخلص من العمال.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*