التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية تناقش دور ومساهمة التعاضد في المشروع التنموي الجديد

تنظم التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تنظم يوما دراسيا في موضوع: ” إلى أي حد سيساهم التعاضد في بلورة نموذج تنموي جديد لتنزيل الجهوية المتقدمة؟” وذلك يوم 29 يونيو 2018 بمراكش.

ويأتي تتظيم اليوم الدراسي لأجل الإجابة على مجموعة من التساؤلات لتحديد دور التعاضد في هذا النموذج التنموي وموقعه إلى جانب باقي الدعامات التي يقوم عليها، ومنها، ما مدى نجاعة الاقتصاد الاجتماعي والتضامني من زاوية الدور الفعال للنظام التعاضدي؟ وكيف يمكن للنظام التعاضدي المساهمة في إرساء أسس جهوية متقدمة تقوم على مبدأ الحكامة الترابية؟ وما تأثير تغييب قطاع التعاضد أو إضعاف دوره على نجاعة التصورات التنموية للمجتمع المغربي؟
وما هي حظوظ نجاح أي نموذج تنموي إذا لم يأخذ بعين الاعتبار قطاع التعاضد، باعتباره ركيزة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني؟
وإلى أي حد يمكن أن يساهم قطاع التعاضد في ضمان أسس نجاح النموذج التنموي المنشود لبلادنا؟ وكيف يمكن لتصور النموذج التنموي الجديد تحقيق العدالة الاجتماعية والمجالية، دون الاعتماد على النظام التعاضدي في مجال التغطية الصحية والحماية الاجتماعية؟
وكيف يمكن ترسيخ النظام التعاضدي كقيمة مضافة للنموذج التنموي الجديد بالمغرب؟ وكيف يمكن للاقتصاد الاجتماعي والتضامني أن يساهم في ترسيخ السلم الاجتماعي داخل المقاولة؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*