الأغلبية الحكومية على صفيح ساخن

شهدت الجلسة العامة بمجلس النواب لمناقشة تقرير لجنة المحروقات مواجهة ساخنة بين نواب حزب التجمع الوطني للأحرار ونواب ووزراء حزب العدالة والتنمية، ما يهدد باندلاع أزمة جديدة داخل الأغلبية الحكومية، وخلال الجلسة هاجم نواب الأحرار رئيس الحكومة السابق عبد الإله بن كيران، الذي اتخذ قرار تحرير المحروقات. وأثارت مداخلة التجمعيين غضب نواب ووزراء المصباح، وتم تبادل الاتهامات بين الطرفين، حيث قال لحسن الداودي وزير الشؤون العامة والحكامة: “أقسم بكم بالله لو كنت رئيس فريق وقلت الكلام الذي قيل فسأطالب الحزب الذي أنتمي إليه بمغادرة من الحكومة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*