الإدارة العامة للأمن الوطني تبذل مجهودات كبرى لحماية المدارس من العنف وتدق ناقوس الخطر

كشفت الإدارة العامة للأمن الوطني عن الحصيلة الموسمية التي قامت بها الفرق الأمنية المختلطة المكلفة بتأمين محيط المؤسسات التعليمية خلال الموسم الدراسي الماضي، خلال الفترة مابين 15 شتنبر 2017 و 20 يوليوز 2018، حيث تمكنت المصالح الأمنية من توقيف 3273 شخصا للاشتباه في ارتكابهم لأفعال إجرامية مختلفة، من بينهم 652 قاصرا.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني، أن عدد الأشخاص الموقوفين في قضايا تتعلق بالعنف بلغ 114 شخصا، بنسبة تعادل 4 بالمائة من إجمالي الموقوفين، بينما بلغ عدد المتورطين في قضايا حيازة وترويج المخدرات 1030 مشتبه فيه، والذين تم العثور بحوزتهم على 6 كيلوغرامات و455 غراما من مخدر الحشيش، وكيلوغرامين و122 غراما من ورق الكيف، فضلا عن 464 قرصا مخدرا، بالإضافة إلى 1864 غراما من مادة المعجون.

واضاف بيان المديرية أن أكبر نسبة موقوفين حصلت في مدينة وجدة ب (451 شخصا)، متبوعة بولاية أمن فاس (394)، وولاية أمن الدار البيضاء (392)، وولاية أمن مكناس (370) وولاية أمن الرباط (281) .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*