زيادات في أثمنة الدفاتر تصدم آباء التلاميذ

تعرف سوق الادوات المدرسية والدفاتر زيادات جديدة سوف تصدم آباء وأولياء التلاميذ، خلال الدخول المدرسي المقبل، بعدما أضافت الشركات المحتكرة لتوزيع وبيع الدفاتر زيادات في جميع الدفاتر المدرسية.
وحسب تاجر بمكتبة لبيع الكتب المدرسية فإن الزيادة شملت جميع الدفاتر، حيث أصبح دفتر 24 ورقة بدرهمان، ودفتر 50 ورقة ب3دراهم ونصف، ودفتر 100 ورقة ب7 دراهم الى 9 دراهم حسب جودة الورق، ثم دفتر 200 ورقة ب13 درهما، بينما تم الزيادة أيضا في الدفاتر الكبيرة التي يكثر عليها الاقبال من قبل التلاميذ والطلبة.
وحسب مصادر مطلعة فغن الرسوم الضريبية والزيادات التي فرضتها الحكومة على الدفاتر المستوردة، وإفلاس الشركات التي تعمل في مجال صناعة الورق، ساهم في استغلال الشركة المحتكرة للسوق لهذه العوامل للزيادة في أثمنة الدفاتر وإرهاق كاهل المواطنين البسطاء، خاصة الذين لهم 5 و7 أطفال في الصفوف الدراسية مما سيزيد التكلفة المادية على العائلات والأسر، مقابل أن يحقق أصحاب القطاع أرباح بالملايين امام أعين الحكومة المسؤولة التي لا تراقب الأسعار.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*