حصاد والحموشي في الكوت ديفوار لتقديم الخبرة الامنية والمخابراتية لتحقيق في الهجمات المسلحة

توجه وزير الداخلية والمدير العام للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني ، اليوم الاثنين إلى أبيدجان ، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية ، من أجل تفعيل المساعدة المقترحة بالتشاور مع السلطات الإيفوارية المعنية في التحقيقات التي تقوم بها، على إثر الهجمات المسلحة التي استهدفت منتجع غران بسام .

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية أن الملك محمد السادس، ، تفضل بمناسبة الاتصال الهاتفي مع فخامة الحسن واتارا ، رئيس جمهورية الكوت ديفوار، باقتراح إرسال فريق من الخبراء المغاربة من أجل دعم السلطات الإيفوارية في التحقيقات التي تقوم بها ، على إثر الهجمات الإرهابية التي استهدفت منتجع غران بسام .

وفي هذا الإطار – يضيف البلاغ – أعطى الملك ، تعليماته السامية لوزير الداخلية والمدير العام للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني من أجل التوجه فورا إلى الكوت ديفوار .

وهكذا، وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية ، يؤكد البلاغ ، توجه المسؤولان المغربيان اليوم الاثنين 14 مارس 2016 إلى أبيدجان من أجل تفعيل المساعدة المقترحة بالتشاور مع السلطات الإيفوارية المعنية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*