معهد الصحافة بالرباط…لما تغيب المهنية ويستعين المعهد باساتذة أخر الزمن..فانتظر الرداءة

يعيش المعهد العالي للاعلام والاتصال بالرباط حسب مصادر ” سياسي”، اسوأ مراحله التاريخية، بعدما مر  على ادارة  المعهد أحسن الاطر وتخرج منه المآت من الصحافيين الذي يعملون اليوم في تطوير المشهد الاعلامي المغربي.

وقالت مصادرنا، انه يوجد بالمعهد استاذ اثار جدلا واسعا مؤخرا، بسبب سلوكاته الغريبة، ونزواته الخارجة عن التكوين والتعليم، ويتعلق الامر  باستاذ قيل انه حاصل على دكتوراه من خارج التخصص المطلوب، و تم توظيفه في المعهد بعدما وعدهم بجلب شراكات للمعهد وانه له علاقات واسعة مع مؤسسات دولية للتصوير والتكوين في المجال..”
كما  تم توظيفه أستاذا لمادة التصوير الفوتوغرافي في مادة تقنية تستوجب دبلوما تقنيا وهو لا يتوفر عليهدكتوراه حول موضوع «السيرورة التواصلية في الإشهار التلفزي بالمغرب جدلية الأيقوني واللفظي -مقاربة سيميائية-»،

واكدت مصادرنا، ان المعني بالامر ،  يعمل حاليا أستاذا باحثا متخصصا في الفوتوغرافيا الصحافية بالمعهد العالي للإعلام والاتصال يؤكد طلبته بأنه لا يهيء الدرس لان فاقد الشيء لا يعطيه، يتجاوز المضمون إلى الشكل إذ يعمد إلى اختلاق أساليب صبيانية لإهانة الطلبة كما هو الحال بالنسبة لعدد كبير من الخريجين الذين عانوا معه الويلات بل منهم من تم حرمانه من الدبلوم بسبب هذا الأستاذ المنبوذ …”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*