وضع اعضاء الحكومة البولندية في الحجر الصحي

وُضعت الحكومة البولندية في الحجر الصحي بعد تأكد إصابة وزير البيئة الاثنين بفيروس كورونا المستجد، كما أعلن الثلاثاء مدير مكتب رئيس الوزراء.

“الجميع للحجر”
وقال ميكال دفورسزيك للإذاعة العامة: “شارك جميع أعضاء الحكومة بالجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء (في 10 آذار/مارس) وخضعوا لفحوصات مساء أمس، ويفترض أن تعرف النتائج خلال اليوم. وحتى ذلك الحين، يخضع الجميع للحجر”.

وأعلن وزير البيئة البولندي ميكال فوس الاثنين إصابته بفيروس كورونا المستجد اثر تواصله مع عامل في الغابات تبينت إصابته لاحقاً.

بدوره، أكد الرئيس أندريه دودا صباح الثلاثاء إرجاء جلسة مقررة للحكومة، بانتظار صدور نتائج الفحوصات.

وكان يفترض أن تناقش الحكومة خلال الاجتماع تدابير لمساعدة الشركات والاقتصاد على وقع أزمة وباء كوفيد-19.

يذكر أن بولندا التي يبلغ عدد سكانها 38 مليون نسمة كانت سجلت 205 حالات إصابة و5 وفيات.

كما أغلق البلد العضو في الاتحاد الأوروبي حدوده أمام الأجانب وعلق وسائل النقل الدولية وأغلق الجامعات والمدارس للحؤول دون تفشي الفيروس على أراضيه.

“أسوأ أزمة صحية تواجه العالم”
يذكر أن مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم، كان أعلن الاثنين، أن وباء كورونا أسوأ أزمة صحية تواجه العالم، مؤكداً أنه انتشر حول العالم بشكل أكبر مما كان في الصين، لاسيما أن عدد الوفيات والإصابات تجاوز عالميا ما سجل في الصين.

ودعا أدهانوم خلال مؤتمر صحافي كل دول العالم إلى إجراءات لكسر سلسلة انتشار وباء كورونا. كما دعا إلى مزيد من العناية بالأطفال والمسنين والحوامل.

وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*