هذه حقيقة السيارة المفخخة التي استهدفت موقعا عسكريا بالأردن

اكد مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، أن السيارة المفخخة التي استهدفت، صباح اليوم الثلاثاء، موقعا عسكريا متقدما لخدمات اللاجئين على الحدود الشمالية الشرقية للأردن، انطلقت من مخيم اللاجئين السوريين الموجود خلف الحاجز الترابي في منطقة الركبان.

وأضاف المصدر العسكري، في بيان، أن السيارة تمكنت، من خلال الفتحة الموجودة في الحاجز الترابي، والتي تستخدم لتقديم المساعدات الإنسانية للاجئين، من العبور بسرعة عالية متفادية إطلاق النار عليها من قبل قوات رد الفعل السريع، لحين وصولها إلى الموقع العسكري المتقدم، حيث تم تفجيرها من قبل سائقها “في عملية بشعة أدت إلى استشهاد وإصابة عدد من مرتبات القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية، القائمين على خدمة اللاجئين السوريين”.

واعتبر البيان أن القيادة العامة، “إذ تنعي شهداء الوطن الأبرار”، لتؤكد أنها ستواصل التصدي لعصابات الإجرام، والضرب بيد من حديد كل من يحاول المساس بأمن الوطن وحدوده.

وكان الهجوم الإرهابي الذي وقع صباح اليوم، بالقرب من الحاجز الترابي مقابل مخيم اللاجئين السوريين في منطقة الركبان، أسفر عن مقتل ستة وجرح 14 عنصرا من القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأردنية، حسب مصدر عسكري أردني.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*