انكماش النشاط الصناعي في الصين في ظل الرسوم الجمركية الأميركية

سجل النشاط الصناعي الصيني انكماشا للشهر الرابع على التوالي في آب/أغسطس، بحسب ما أظهرت بيانات رسمية السبت، فيما شددت الولايات المتحدة ضغوطاتها بفرض رسوم جمركية إضافية على بكين، ومع تباطؤ الطلب الداخلي في الصين.
ومن المتوقع أن تبدأ الولايات المتحدة الأحد فرض رسوم جمركية بنسبة 15% على مليارات الدولارات من البضائع الصينية، في تصعيد حاد في الحرب التجارية بين البلدين.
وستكون هذه أولى مرحلتي فرض تعرفات جمركية إضافية.
وحتى الآن، فرضت واشنطن رسوماً على نحو 250 مليار دولار من البضائع الصينية، بينما ردت بكين برسوم على ما يساوي 110 مليارات دولار من السلع الأميركية تشمل حبوب الصويا والتفاح.
وانخفض مؤشر مديري المشتريات في القطاع الصناعي، وهو مقياس لأوضاع الصناعة في الصين، إلى 49,5 الشهر الماضي، في انخفاض ضئيل عن تموز/يوليو حين بلغ المؤشر 49,7، وفق المكتب الوطني للإحصاءات.
لكن المؤشر يبقى دون مستوى 50، الحد الفاصل الذي يدلّ على نمو القطاع أو انكماشه. وكان اقتصاديون استطلعت آراؤهم شبكة بلومبرغ قد توقعوا أن يسجّل المؤشر 49,6.
وانخفض كذلك المؤشر الفرعي الجديد لطلبات التصدير والاستيراد من تموز/يوليو ويبقى في حالة انكماش.
وقال المحلل في مكتب الإحصاءات الوطني في الصين تشاو كينغي في بيان إنه رغم تباطؤ الطلب العالمي “واصلت الشركات الكبرى النمو، وانتعشت الأعمال الصغيرة”، في إشارة إلى قطاعات مثل الأدوية والنسيج التي نما نشاطها.
اف ب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*