بوشارب تترأس جلسة عمل من أجل إطلاق المهمة الجديدة للتعاون التقني مع البنك الدولي

ترأست نزهة بوشارب وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة يوم الثلاثاء 29 أكتوبر 2019، جلسة عمل من أجل إطلاق المهمة الجديدة للتعاون التقني مع البنك الدولي بمقر هذه الوزارة، وذلك بحضور ممثلين عن المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية، ووزارة الاقتصاد و المالية وإصلاح الادارة .

ويتمثل الهدف الرئيسي لهذه المهمة في مواكبة هذه الوزارة لبلورة رؤية جديدة لسياسة السكن التي التزمت بها الحكومة في برنامجها وذلك في إطار تشاركي والتقائي.

في هذا السياق، سيشرف خبراء من البنك الدولي على إنجاز دراسة تحت عنوان ” أي برامج للسكن بعد 2020؟”، و ذلك بالتشاور مع الشركاء الرئيسيين المعنيين، بهدف التوصل إلى اقتراح مشترك لبرنامج سكني جديد يلائم السياق الوطني، و كذلك التعريف بأنواع جديدة ومبتكرة من الدعم، تمكن من مواصلة برامج السكن المتعاقد بشأنها مع الدولة بعد استكمالها سنة 2020.

وتهدف هذه الدراسة التقييمية للمساعدات المقدمة في مجال السكن بالمغرب، والتي من المرتقب إنهاؤها في شهر ماي 2020، إلى تحقيق الأهداف التالية:
▪ جرد المساعدات العمومية للقطاع العقاري بالمغرب ;
▪ تقييم مدى أبعاد هذه المساعدات ;
▪ اقتراح تدابير من أجل تحسين نجاعتها، خاصة مع اقتراب انتهاء النظام الخاص بالحوافز المالية بحلول سنة 2020 ;
▪ إرساء التدابير الجديدة المقترحة لعام 2021.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*