بعدما كشف عن” إختلالات وزارة الفلاحة والصيد البحري”…أخنوش يهاجم تقارير جطو

رد وزير الفلاحة والصيد البحري أخنوش بطريقته على تقارير المجلس الاعلى للحسابات التي كشفت جزء من فشل مشاريع وعدم قدرة مؤسسات تابعة لوزارته على حماية المستهلك المغربي…

واستغل عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وجوده بمجلس المستشارين للدفاع عن نتائج مخطط “المغرب الأخضر”، وذلك بعد الاختلالات العميقة التي رصدها تقرير المجلس الأعلى للحسابات، والتي جعلت زعيم” حزب التجمع الوطني للأحرار في قلب عاصفة من الانتقادات، مع ما رافق ذلك من دعوات لإحالة التقرير الأخيرة للمجلس على محاكم جرائم الأموال.

وقال أخنوش، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بالبرلمان، الاثنين القول من الخطير القول إن “المخطط يمنح الدعم للفلاحين الكبار ويحرم الفلاحين الصغار، مشيرا إلى أن المخطط يرفض تمويل مجموعة من الفلاحين الذين لا يتوفرون عن وثائق تثبت علاقتهم بالأرض.

كما دافع أخنوش عن “أونسا”، معتبرا إياه رافعا كبيرا في المراقبة بالمغرب، نافيا أن يكون المكتب لا يقوم بـ ” مراقبة المواد الاستهلاكية الموجهة إلى الخارج وعدم مراقبة المواد الموجهة للاستهلاك الداخلي”.

وهاجم أخنوش رؤساء الجماعات مطالبا إياهم بتوفير مجازر تستجيب لمعايير الجودة قبل محاسبة موظفي المكتب، واستشهد بالمثل الشعبي القائل: “طاحت الصومعة، علقوا الحجام”.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*