ربيع الخليع: البراق حقق نجاحا مبهرا منذ انطلاقه إلى أن أطفأ شمعته الأولى

بعد مضي سنة على إعطاء انطلاقته الفعلية، أطفأ قطار “البراق” اليوم الأربعاء شمعته الأولى، حيث نظم المكتب الوطني للسكك الحديدية بالرباط، ندوة صحفية استعرض من خلالها محمد ربيع الخليع المدير العام للمكتب حصيلة إنجازات القطار الفائق السرعة ومدى تأثيره على باقي القطاعات منذ ولوجه سوق النقل بالمغرب.

وفي هذا الإطار، أكد الخليع أن الرؤية الثاقبة والتوجيهات النيرة لعاهل البلاد مكنت من تحديث وتعزيز الشبكة السككية بالقطار الفائق السرعة “البراق”، وكذا تثليت الخط السككي بين القنيطرة والدارالبيضاء والثتنية الكاملة للخط الرابط بين الدار البيضاء ومراكش، ناهيك عن تشييد محطات من الجيل الجديد، وهذا ما أحدث نقلة نوعية في تجويد الخدمات وبلورة عروض جذابة للنمط السككي تستجيب وبشكل كبير لتطلعات مختلف شرائح الزبائن.

وأشار المدير العام للمكتب، أن السنة الأولى من استغلال “البراق” سجلت إقبالا واسعا ومستمرا، حيث بلغ عدد المسافرين الذين اختاروا السفر عبر القطار الفائق السرعة ثلاثة ملايين شخص، بمعدل 7000 رحلة أقلت 8250 مسافر يوميا.

وحسب الخليع، فإن النجاح الهائل لقطار “البراق”، يعود بالأساس إلى المزايا الملموسة من طرف الزبناء بعد أن تم تقليص مدد السفر التي أصبحت ساعتين وعشر دقائق من طنجة إلى الدار البيضاء، مع تخصيص 28 قطارا ذهابا وإيابا في اليوم، وكذا الدقة في المواعيد بنسبة انتظام ناهزت 97 في المائة، وغيرها من الخدمات ذات القيمة المضافة سواء بالمحطات أو على متن القطارات.

سياسي – عزيز المشوكر

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*