“إعدام” الكفاءات بالبنك الشعبي بسبب قرار إعادة الهيكلة

????????????????????????????????????

جد أطر البنك الشعبي على مستوى فرعي سيدي بنور والجديدة، الذي يصل عددهم 16 إطار وكفاءة، نفسهم بدون اي وظيفة ولا مهام جراء قرار اعادة هيكلة ذات المؤسسة على مستوى الدار البيضاء وهو ما لا يتماشى مع سياسية الدولة التي اطلقها الملك لدعم انخراط الابناك في مسار التنمية .

هذا وتسبب تقليص عدد الفروع الاقليمية بالدار البيضاء من 19 الى 7 فروع وتحويلها لشبكات يسيرها مدير ونائبين في تأزيم الوضعية النفسية لعشرات الأطر من بينهم حاملي شواهد دكتوراه وشواهد عليا ومنهم من اشتغل في المؤسسة أزيد من 30 سنة من الخدمة والأداء.

وقالت مصادر مطلعة ل”سياسي” أن هذه العملية اطلقت لدر الرماد على العيون من أجل التمويه لتمرير صفقات مهمة لفائدة مقربين من مسؤولين نافذين .

وتضيف مصادرنا أن المسؤولين بذات المؤسسة البنكية يسعون لتمويه الاطر والهائهم بمسألة هذه الهيكلة حتى يتمكنوا من اطلاق صفقات ضخمة واسنادها لمقربين وعائلات نافذين .

ويقع هذا في الوقت الذي انخرطت فيه كل القوى الحية لانجاح مبادرة الملك من أجل دعم التنمية والابتكار والمقاولات الصغيرة والصغيرة جدا .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*