رغبة مغربية شيلية مشتركة لتقوية العلاقات الاقتصادية والتجارية

 

استقبل رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين بعد ظهر يوم الإثنين 17 فبراير2020 بالرباط، رئيس مجلس النواب الشيلي، إيفان فلوريس غارثيا والوفد المرافق له.

وعبر رئيس الحكومة عن شكر المغرب وتقديره عاليا موقف مجلس النواب الشيلي الداعم لمقترح الحكم الذاتي الذي اقترحته المملكة كحل للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، ودعم المجلس للمسار الأممي .

وأكد السيد رئيس الحكومة أن المغرب حريص على وحدة الدول وسلامة أراضيها لأنها مبدأ أساسي في ميثاق الأمم المتحدة، وأساس سلامة العلاقات الدولية واستمرارها، وحفظ السلام، مشددا في الوقت نفسه على أن العلاقات المغربية الشيلية جيدة وممتازة، وأن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين تاريخية، وأن المغرب حريص على تطوير العلاقات بين البلدين، وخاصة على المستوى الاقتصادي من خلال إبداع حلول تتجاوز ضعف المبادلات التجارية الحالية.

وأوضح  رئيس الحكومة أن إحداث منتدى اقتصادي لرجال الأعمال المغاربة والشيليين، يجتمع بشكل منتظم ودوري، من شأنه أن يعطي دفعة للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، لاسيما في ظل وجود عدد من العوامل الإيجابية المحفز، ومنها عدم وجود عائق اللغة لإتقان عدد كبير من المغاربة للغة الإسبانية، اللغة الرسمية في الشيلي.

من جانبه أشاد السيد إيفان فلوريس غارثيا بحفاوة الاستقبال، واعتبر أن موقف مجلس النواب الشيلي من قضية الصحراء المغربية، هو موقف وسياسة الدولة الشيلية الذي لم ولن يتغير، لأن الشيلي تعترف بقرارات الأمم المتحدة، وتدعم مقترح الحكم الذاتي المغربي، وستبقى تدافع عنه.
وبعدما تحدث السيد إيفان عن الواقع الاقتصادي لبلده والإمكانات الاقتصادية المتاحة، عبر عن رغبة بلاده القوية في تطوير العلاقات الاقتصادية مع المغرب، والرفع من مستوى التبادل التجاري المباشر، منوها بموقع المغرب الاستراتيجي وبالآفاق الواعدة لتقوية تلك العلاقات.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*