فوضى الزيادات المرتفعة في الأسعار تتفاقم وتهدد ما تبقى من القدرة الشرائية للمواطنين

فوضى الزيادات المرتفعة في الأسعار تتفاقم وتهدد ما تبقى من القدرة الشرائية للمواطنين نتيجة غياب تفعيل قانون الأسعار والمنافسة وفشل التعاطي الحكومي معها.. فمن بين القضايا المطروحة اليوم وبقوة وشغلت حيزا واسعا من النقاش داخل الساحة البرلمانية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والنقابية إشكالية المحافظة على القدرة الشرائية للمواطن في مواجهة سياسة تحرير الأسعار وإلغاء الدعم الكامل والتدريجي عن المواد الأساسية، والتي كان على رأسها المحروقات التي خضعت ابتداء من الشهر الجاري لتحرير الكامل في انتظار استكمال ما تبقى من مواد أساسية كالسكر والبوتان.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*