وادي أمليل: دوار عين تودة بغياثة الغربية بدائرة وادي امليل ينتفض في وجه التجاهل والتهميش

خرج مئات المواطنين بدوار عين عين تودة جماعة غياثة الغربية بدائرة وادي أمليل في مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام اتجاه مقر القيادة استنكارا على الأوضاع المزرية التي يعرفها هذا الدوار مؤكدين على تجاهل المجلس لمطالبهم العادلة والمشروعة والتي تهم المسالك الطرقية والإنارة العمومية والتزويد بالماء الصالح للشرب وكذا القنطرة التي تربط هذا الدوار ببلدية وادي أمليل علما أن كل التلاميذ والساكنة أصبحت منكوبة بشكل تام وفي غياب أي مبادرة من المجلس الحالي للحد من هاته الكارثة التي تواجه الساكنة.

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة من ساكنة هذا الدوار تقدمت بطلب لرئيس المجلس من أجل إصلاح المسالك الطرقية والإنارة العمومية ومجموعة من المتطلبات العادلة إلى أن رئيس المجلس رفض هاته المطالب وقام بطردهم من مقر الجماعة حسب تصريح أحد الساكنة وبعد مرور أشهر معدودة ومنع الشاحنات المحملة بأحجار المقالع العشوائية المتواجدة بمنطقة قنطرة أعراب والتي يمتلك رئيس المجلس لغياثة الغربية وبعض أعضائه مجموعة من المقالع وحفاظا على مصالحهم سارع المجلس بإعادة تسوية هاته المسالك الطرقية الخاصة بدوار عين تودة من أجل مرور الشاحنات المحملة بأحجار هاته المقالع الأمر الذي استفز الساكنة وخرجت كبيرا وصغيرا ذكورا وإناثا للوقوف في وجه هاته الشاحنات نظرا للأضرار التي لحقت وتلحق بضيعاتهم الفلاحية الأمر الذي لم تأخده السلطات المعنية بعين الإعتبار مما أذى إلى تنظيم مسيرة إحتجاجية إنذارية باتجاه مقر قيادة غياثة الغربية كخطوة أولية في انتظار التدخل المباشر للسلطات الإقليمية لوقف هاته السياسات المصلحية وتنفيذ الوعود التي تم تقديمها خلال الحملات الانتخابية من قبل هذا المجلس .مطالبين كل المعنيين للتدخل العاجل لفك العزلة عن هذا الدوار.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*