تساؤلات حول مصير المستشفى الجديد بالخميسات؟

السياسي :الرباط

تتناسل من حين لآخر في الأوساط المحلية بالخميسات والنواحي، تساؤلات حول مصير ومآل المستشفى الاقليمي الجديد بمدينة الخميسات عاصمة إقليم زمور زعير زيان ، الذي تم التهليل له في اجتماعات عاملية وغيرها ، وكان مرتقبا أن يقوم الملك محمد السادس بزيارة ملكية له لإعطاء بداية الأشغال به ، لكن لم يكتب للزيارة أن تتم في ظل أسباب عديدة مختلفة.
ومن بعدها لم يتم إعطاء المستشفى اية أخبار عنه رسمية وأين وصلت الأشغال في ظل تردي الوضع الصحي بالعديد من الجماعات الحضرية و القروية التابعة له.
المستشفى متعدد الاختصاصات والذي رصدت له ملايين الدراهم والاعتمادات المالية، كان أمل ساكنة ومواطني الإقليم الذي لازال يعيش التهميش والنسيان وبطء التنمية المستدامة ، بغرض أولا أن تحل زيارة ملكية لعاهل البلاد الملك محمد السادس يتمناها سكانه على أحر من جمر وهي الغائبة التي تطرح علامات استفهام:هل الأقليم مغضوب عنه ؟
في حين مواطنيه يرونها أمل وتغيير في محيط طغت عليه المصالح السياسية والشخصية واختلالات فيى تسيير العديد من الجماعات الترابية التابعة له.
وفساد إداري ومالي تم التطرق إليه في تقارير سابقة لقضاة المجلس الأعلى للحسابات لكن دون إجراء ملموس يذكر. مصير المستشفى بقي معلقا ربما. .مثل المجال الصناعي لعين الجوهرة. .الذي لنا عودة له.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*