الخميسات :خميس الإدريسي يقدم حقائق تاريخية عن موسم سيدي علي كرنون

سياسي :متابعة.

قدم خميس الإدريسي رئيس غرفة الصناعة والتجارة والخدمات بالخميسات سابقا ، وفاعل سياسي ومنتخب سابق ، اعتزل السياسة في السنوات القليلة الماضية ، نبدة تاريخية مهمة وكيفية نشأة أكبر المواسم بمنطقة تيفلت التي كان لها تاريخ جمع خيرة رجالات المنطقة. موسم سيدي علي كرنون الذي تم احياءه خلال هذه السنة ومع نهاية الموسم الصيفي مع بداية الأسبوع القادم بتراب جماعة آيت بويحيى الحجامة ، دائرة تيفلت إقليم الخميسات، أوضح عنه أحد أبناء المنطقة في تدوينة على حائطه بالفيس بوك ، كشفت تاريخ وأسماء وظرفية أن أصبح للموسم حضور سابقا ،وكيف جاءت نشأته ومن هم رجالاته بالأسماء.
وكتب الإدريسي ، حيث دون فيها (مع متمنياتي بالنجاح و التنويه و الإشادة بفكرة إحياء موسم سيدي علي كرنون من طرف جمعية الأدارسة ، لابد من توضيح أمر مهم جدا ، و هو ان موسم سيدي علي كرنون الذي أشرفتُ على تنظيمه كمزوار لقبيلة آيت بويحيا بمعية عدة أسماء بارزة من القبيلة لعدة سنوات ، لم يرتبط يوما بأي مجلس جماعي ، علما ان آيت بويحيا كانت آنذاك ضمن المجال الترابي للمجلس القروي لتيفلت .كنت أتمنى إستحضار أسماء الذين أسسوا هذا الموسم ، و إشراك من بقي منهم على قيد الحياة ، اعتبارا للتاريخ المجيد لقبيلة آيت بويحيا التي عاشت في تلاحم كبير ، قلّ نظيره في قبائل أخرى ، بفضل حكمة و تبصر عقلاء آيت سعيد و آيت موسى و آيت يخلف ، و على رأسهم المرحوم الشيخ أحميدة عرشان الذي عرف كيف يُبقي لسنوات طويلة موسم سيدي على كرنون بعيدا عن التجادبات السياسية ، و إن كان في الأخير رحمة الله عليه ، قد اصطدم من أقرب الناس إليه ، بتدخل و تطاول على كيفية تنظيم سواء موسم سيدي علي كرنون ، أو موسم مولاي ادريس زرهون)).

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*