المجلس القروي لأولاد الطيب يصادق بالاجماع على قرار استئناف الدعوة القضائية ضد وزير الداخلية

عادت نيران الصراع لتتأجج من الجديد بين المجلس القروي لجماعة أولاد الطيب أحواز فاس، ومؤسسة العمران العقارية، وجاء ذلك بعد عقد المجلس القروي للجماعة دورة عادية برسم شهر أبريل 2015، صباح يومه الأربعاء 29 أبريل 2015.

هذا وقد تضمن جدول أعمال الاجتماع، عدة نقط أبرزها مآل ملف مستحقات ذوي الحقوق التي بذمة مؤسسة العمران، والتي لم يتوصلوا بها لحد الآن، ويذكر أنه خلال اجتماع الاخير الشهر الماضي، تعهدت مؤسسة العمران في شخص مديرها الجهوي بصرف مستحقات ذوي الحقوق في آجل لا يتعدى شهر، الا أن المجلس القروي ومعه ذوي الحقوق تفاجؤا بعدم صرف مستحقاتهم، وبعد اخد ورد تقرر منح المؤسسة المذكورة مهلة اضافية من اجل تمكين ذوي الحقوق من مستحقاتهم.

والجدير بالذكر أن جماعة أولاد الطيب المتاخمة لطريق الوطنية رقم 8، التي تربط فاس بمطار سايس الدولي، تعيش منذ سنة 2009 حربا مفتوحة مع المجلس الحضري لمدينة فاس، وهو ما بات يعرف وطنيا بحرب الحدود بين الجماعة والمجلس الحضري لمدينة فاس، ومما اجج الوضع قرار وزارة الداخلية الاخير، الذي قضى بضم ما يفوق 400 هكتار الى النفوذ الترابي لمدينة فاس، الشيء الذي لم يستصغه اهل أولاد الطيب بزعامة رشيد الفايق، هذا الاخير الذي يخوض حربا دروساً مع غريمه في حزب الاستقلال وعمدة مدينة فاس حميد شباط.

محمد لعبيدي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*