وفاة ربان باخرة الداخلة الذي أحرق نفسه

سياسي ــ متابعة

توفي زوال يومه السبت فاتح أبريل بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالبيضاء، ربان باخرة بمدينة الداخلة، والذي قام، أمس الجمعة أمام مقر مندوبية الصيد البحري، بإضرام النار على نفسه بعد أن صب مادة البنزين على جسده.

ولفظ الشاب أنفاسه الأخيرة بعد إصابته بحروق من الدرجة الثالثة في كامل أنحاء جسمه، حالته الخطيرة استدعت نقله من مستشفى الحسن الثاني بالداخلة، عبر طائرة خاصة حوالي الساعة التاسعة من ليلة أمس الجمعة، في اتجاه مستعجلات مستشفى ابن رشد بالبيضاء.

الضحية، الذي كان يعمل ربان مركب للصيد بالداخلة، أصبح عاطلا بعدما غرق مركبه للصيد، بتاريخ 24 ماي 2016،  حيث قرر الانتحار بسبب سوء وضعه الاجتماعي، واحتجاجا على نتائج التحقيق، المتعلق بحادث غرق المركب المنجز من طرف السلطات، كما طالب بالحصول على منصب مماثل بإحدى بواخر الصيد الصناعي العاملة بالجهة، وفق مصادر مطلعة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*