نقابات تعليمية تطالب بإنصاف المتضررين من تدبير الحركة الانتقالية بمديرية إنزكان أيت ملول

محمد وافي

استنكرت ست نقابات تعليمية بإقليم إنزكان أيت ملول، عقب لقاء مستعجل مع المديرية الإقليمية يوم الجمعة 27 يوليوز 2017، التدبير العبثي والارتجالي الذي طبع ملف الحركة الانتقالية الوطنية والجهوية من طرف الوزارة الوصية، محذرة من التداعيات السلبية لنتائجها وما ترتب عنها من هدر للحقوق وشطط في التدبير بعيدا عن مقتضيات المذكرة الإطار 56/15.

وشددت النقابات الست، في بلاغ توصلت الجريدة بنسخة منه، على تشبثها بإرجاع الحقوق إلى ذويها وإعطاء الأولوية للحركة المحلية، مطالبة بإنصاف جميع المتضررين والمتضررات من تدبير الحركة الانتقالية، عبر توسيع البنية التربوية لاستيعاب أكبر عدد ممكن من المشاركين في الحركة المحلية.

وحذر ذات البلاغ، من مغبة استعمال الشطط في حق الممتنعين عن تعبئة المطبوع المفروض عليهم لاختيار مناصب لا يرغبون فيها، معتبرا المتعاقدين بمثابة أطر تربوية تابعة للمديرية الإقليمية لإنزكان آيت ملول، ولا يمكن تصريفها لحل مشاكل مديريات أخرى

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*