الوزير بنعبد القادر ترك الوزارة ومشى يدير حملة انتخابية بسيدي افني ويتسغل امكانيات الوزارة والمواطنون لم يتعرفوا عليه

يبدو ان الوزير المنتدب في الوظيفة العمومية بنعبد القادر لم يعد له من عمل واكمل ما يسمى ب” اصلاح الادارةّّ التي دق ملك البلاد ناقوس الخطر واشار في اكثر من مناسبة لواقعها المزري والمتخلف,,,,
بنعبد القادر ترك وزارته في يوم الثلاثاء والاربعاء وذهب رفقة ابن لشكر مدير ديوانه وممستشاريه في الوزارة الى سيدي افني للقيام بحملة انتخابية في الدائرة المعادة والتي يترشح فيها الاتحادي بلفقيه الذي اسقطته المحمكة الدستورية بسبب الفساد وهو اخ المستشار البرلماني عبد الوهاب بلفقيه الذي قاد حركة تصحيحية ضد ادريس لشكر وفشل فيها.
وحضر بنعبد القادر لسيدي افني لدعم مرشح الاتحاد الاشتراكي وتوزيع الاوراق رغم ان العديد من المواطنين لم يتعرفوا عليه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*