وزير الشباب والرياضة لعبايبة يحرم الطفولة والشباب من التخييم

أعلنت الجامعة الوطنية للتخييم عن رغبيتها في فتح حوار جاد ومسؤول لتجاوز كل المعيقات والعقبات، وذلك استعدادا لخوض كل الأشكال المتاحة للدفاع عن حق الجمعيات في تأدية أدوارها الدستورية وحقالشباب في التكوين والترفيه.

وحسب بلاغ توصلت به “سياسي”، فقد عقد المكتب الجامعي للجامعة الوطنية للتخييم اجتماعا استثنائيا لدراسة مستجدات الوضع على صعيد قطاع الطفولة والشباب، خاصة بعد الجمود المطلق الذي عرفه القطاع بعد التحاق الإدارة السياسية الجديدة، حيث تم تجميد كل الأنشطة التخييمية والتكوينية ضربا لمبدأ استمرارية الإدارة ودون تبرير أو سند قانوني.

وأضاف البلاغ، أنه وانطلاقا من مسؤولية الجامعة الوطنية للتخييم في الترافع و الدفاع عن المكتسبات المرتبطة بقضايا الطفولة والشباب كقطاع استراتيجي وحيوي فإنها تعلن للرأي العام الوطني و الجمعوي، استغرابها من الجمود والصمت المطلق الذي يعرفه القطاع، معتبرة إلغاء كل الفعاليات التكوينية و الترفيهية لدورتي الخريف و الشتاء إجهازا على المكاسب الجمعوية، مطالبة في ذات الآن بتداركها وتعويضها.

هذا ورفضت الجامعة في بلاغها وبشكل قاطع مذكرة اشتراط ثلاثة أشهر لحجز مؤسسات الوزارة، معتبرة ذلك تضييقا جديدا يعيدها لزمن ولى.

سياسي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*