عبد الرحيم عثمون: المغرب مشهود له ببنيات لعبة الغولف ذات السمعة الدولية ،التي تحترم المعايير البيئية المعمول بها عالميا ،وأحد مكونات العرض الوطني السياحي المتنوع والواسع.

– نظمت سفارة المملكة المغربية ببولونيا ،اليوم السبت بضواحي وارسو ، “كأس السفراء المفتوحة” للغولف للتعريف بالبنيات التحتية الرياضية الوطنية ذات الصلة .

فقد نظمت السفارة المغربية في وارسو بالشراكة مع سفارات أوكرانيا وجورجيا وإيطاليا وكرواتيا وماليزيا وهنغاريا ومجموعة “أ بي كا” الإعلامية البولونية بطولة الغولف الفخرية “كأس السفراء المفتوحة ” (ذي أوبين أمباسادورز كاب ).

وأقيمت هذه التظاهرة الرياضية الإشعاعية ،التي حضرها على الخصوص سيريل كوزاتشيفسكي مدير الشؤون السياسية بوزارة الخارجية البولونية، على أرضية ملعب “ليسيا بولانا” للغولف الذي يقع بضواحي العاصمة وارسو،بمشاركة أكثر من 80 لاعباً بينهم سفراء ودبلوماسيون.

وفي ختام هذا الحدث الرياضي الديبلوماسي المتميز ، قام سفير المملكة المغربية السيد عبد الرحيم عتمون بتسليم الجوائز على الفائزين وتقديم هدايا تذكارية من المغرب وكتب تعريفية برياضة الغولف على جميع المشاركين.

وفي كلمة بالمناسبة ،التي حضرها ممثلو وسائل الإعلام الرياضية البولونية ، استعرض  عبد الرحيم عتمون مؤهلات المغرب كوجهة سياحية رياضية لها مميزات خاصة، والبنيات التي يزخر بها في رياضة الغولف عالية الجودة، مشيرا الى أن المغرب مشهود له ببنيات لعبة الغولف ذات السمعة الدولية ،التي تحترم المعايير البيئية المعمول بها عالميا ،وأحد مكونات العرض الوطني السياحي المتنوع والواسع.

وبهذه المناسبة أيضا ، أعطى مدير ممثلية المكتب الوطني المغربي للسياحة في بولونيا رشيد الناصري لمحة عن الوجهات السياحية المغربية بكل تمظهراتها ،وعن مختلف روافد المغرب الثقافية .

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*