آنفيلد.. معقل آخر انتصار للريال بأراضي بريطانيا

يعود ريال مدريد الأربعاء إلى معقل ليفربول، ملعب آنفيلد، الذي شهد آخر فوز للفريق الملكي على الأراضي البريطانية والأكبر أمام فريق إنجليزي غير ملعب سانتياغو برنابيو (0-3) بثنائية لكريم بنزيمة وهدف لكريستيانو رونالدو.

ومع ذلك، فإن للفريق المدريدي ذكريات سيئة في زياراته الاخيرة لإنجلترا، آخرها أمام مانشستر سيتي، حيث تم إقصائه من الدور الستة عشر.

وكانت آخر زيارتين للملكي إلى أندية إنجليزية قد انتهتا بالخسارة. فقد خسر في دور المجموعات في 2018 بنتيجة (3-1) أمام توتنهام، كما خسر الموسم الماضي أمام مانشستر سيتي (2-1)، مما أدى للخروج للمرة الثانية على التوالي من الدور ثمن النهائي.

ويعود آخر فوز للريال في إنجلترا إلى 22 أكتوبر 2014 على ملعب آنفيلد، حين فاز (3-0) تحت قيادة المدرب كارلو انشيلوتي.

وفاز ريال مدريد في آخر 4 مواجهات له أمام ليفربول، بينها مواجهة النهائي في كييف، والتي توج فيها الملكي بآخر لقب لدوري الأبطال.

وظهر ريال مدريد بستة انتصارات خارج أرضه أمام الأندية الإنجليزية، في مقابل 4 تعادلات وسبع هزائم.

ويخوض الريال لقاء الإياب أمام ليفربول متفوقا بالفوز في لقاء الذهاب (3-1) على ملعب ألفريدو دي سيتفانو.

ويعد ريال مدريد أكثر فريق خاض ربع نهائي دوري الأبطال، وهو الدور الذي تجاوزه في آخر ثماني مرات صعد فيها لهذا الدور، ولم يخسر فيه منذ 17 حين أقصاه موناكو في عام 2004.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*