يوسفية برشيد تلغي فوز الجيش في النفس الاخير والجديدة يدخل غرفة الانتظار والمغرب الفاسي تواصل صيام الفوز

 

مصطفى قنبوعي
لم تتحرك بورصة الدفاع الجديدي نحو المأمول تسجيل فوز يخرجها من طابور فرقة المنطقة المهربة.

قمة مواحهتها لاتحاد طنجة بملعب ا-لعبدي بالجديدة من قمم مباريات الدورة 12
اكتفى الدفاع باخراج طرح المباراة امام لا غالب ولامغلوم ، رغم الفرص السانحة لفتح سبورة التسجيل الطرفان ،بينما الدفاع الجديدي قدم اداء جيد ولعب بلعب جماعي وبكرة جميلة كما لاننسى الحظ الغامض بالسمة البارزةفي مواجهة كل فريق مع حسابات سباق السرعة ضد العد العكسي لذهاب البطولة قبل  إستتئناف رحلة الاياب من البطولة.
بينما مباراة المغرب الفاسي بشباب المحمدية انتهت  بتعادل منطقي هدف لكل فريق  ،الفريق الفاسي كان السباق في افتتاح سبورة  الاهداف في حدود الدقيقة 23باقدام ديارا ,ليرد فريق الشباب بواسطة المهاجم المترجي عند الدقيقة 35 وتواصلةط المغرب الفاسي صيامها عن الفوز بالميدان.
النتيجة تركت الفريقان مابين وسط الترتيب
اما مباراة الجيش الملكي في قلب برشيد في مواجهة اليوسفية كانت اطوارها محط جدل مثير تجلت مسر حيتها في فصلين لمشهدين مثيرين .
الفصل الاول الضباب الكثيف حيث خيم على اجواء رقعة الملعب لغياب الرؤية. مما توقفت  المباراة لازيد من ،18دقيقة الى حين استئنافها من عدمها.
بينما المشهد الاكثر ما شد انتهاه الجميع ان المباراة امام تسير نحو نهايتها بفوز سادس للجيش الملكي  المتقدم في  نتيجة المباراة
جلال الداودي  يضيع ضربة جزاء قبل الانفاس الاخيرة  من المباراة ،لاعب يوسفية  برشيد وضد مجرى اللعب في النفس الاخير من عمر المباراة ينقذ فريقه من هزيمة محققة ويحرم الفريق العسكري من معانقة الوصافةالى جانب الرجاء عند المطاردة المباشرة الوداد.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*