ساعة الحسم دقت على عتبة الوداد والرجاء نحو السرعة النهائية ووادزم تبحث عن الهوية 

 

مصطفى قنبوعي

تتحول انظار الملاحظين صوب ملاعب  البيضاء تطوان واسفي مع ختام الجولة14 من منافسات البطولة ليلة اليوم مع مؤجل الجولة 8
الوداد امام ساعة التي دقت اجراس على عتبة الفريق إما أن يكون او لا يكون في مواجهة نهضة بركان القادم على متن الطائرة  بهدف انتزاع نقط المباراة وهو امر يضع الوداد بين منزلتي الاختيار .الهروب بمقدمة لترتيب مع توسيع هامش النقط كفارق او التلاشي المؤدي نحو ضآلة كل حظوظ التمسك بكرسي الزعامة.
في البيضاء مفاتيح الفوز تنذر بمفاجأة حرارة اللقاء المؤجل عن دورته الثامنة
بينما يكبر مطمح الرجاء في سباق السرعة النهائية بتمسكها بالمطاردة المباشرة واللصيقة للوداد ونزولها باسفي في مواجهة نهضةالزمامرة تحددها اختلاف الرؤيا بين الرجاء الطامحة كسب نقط المباراة بقوة نتائجها  الافريقية بين شموخ  الزمامرة في الخروج بنتيجة مرضية تقيهم معاناة الصف الاخير
 ببن مطمح الفريقين تكمن موازين القوة تلقاىيا لدى جاهزية الرجاء.
اما ومتذيل الترتيب الاخر ضمن طابور فرق المعاناة  فريق سريع وادزم في ضيافة فريق المغرب التطواني كفريق بين الحين والاخر يحدث المفاجاة كروية للانفلات بجاده معافى من تبعات التواضع ورغبة السريع في الاستئناس بطعم الفوز بحثا عن هويتها في البطولة بين الفريقين تبقى الكلمة في ارجل  المهاجمين…!!

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*