الرجاء تنقض على قيادة قاطرة  البطولة … شباب المحمدية تطل على الصف الاخير 

 

مصطفى قنبوعي
نجح فريق الرجاء البيضاوي من الانقضاض على قيادة قاطرة البطولة انطلاقا من الجولة21 من امس الاول إثر فوزه على فريق الجيش الملكي
في الكلاسيكو رقم 122الذي انهاه الرجاء بالفوز41مقابل 33إنتصار للزعيم عبر تاريخ البطولة الوطنية .
مواجهة الرجاء بالجيش امتعت المشاهد وعرفت تبادل اداءهما في فتح شهية الاهداف بعرض كروي ارتقى الى اعلى مستوياته وكانت الكلمة المفصلية للرحاء بحكم خبرة وشيطنة لاعببه الطويلة على مستوى واجهاته القارية بين دوري  عصبة الابطال وكاس الاتحاد الافريقي ان كانت لمستها  حاضرة في صنع الحدث وفي الانفاس الاخيرة من المباراة.
بينما تعادل الوداد  في الكلاسيكو الرباطي في مواجهة الفتح لم يرقى اللقاء الى المستوى المطلوب بل اتضح ان الفتح كانت متجانسة بين خطوطها الدفاعبةاو الوسطى شكلت بالدفة القوية في شل تحركات خط هجوم الوداد الذي عجز اختراق دفاع الفتح صحيح التعادل منح الفتح الحفاظ على رتبة بين منزلتي سلم الترتيب وصحيح النتيجة خدمت مصالح الرجاء الفاىزة على فريق الجيش منحها سلم مفاتيح صدارة الترتيب.
في المقابل واصل فريق المغرب  التطواني من تسجيل ثالث انتصار على التوالي وفتح له خط الوصول لمرتبة محترمة، بفوزه على حسنية اكادير بهدفين مقابل هدف في مباراة مفتوحة ،و هزيمة الحسنية تضعها كي تعيد اوراقها التقنية نتيجة تراجعها في نتائج ضمن سلسة هزائم مفاجأة .
اما هزيمة شباب المحمدية بوجدة  بثلاثةاهداف مقابل هدفين زادت في  حدة ازمة رقمية وضعته ضمن فرق الصف المطل على الصف الاخير واصبح مصيره يشتد نحو الهاوية ..بينما فوز المولودية الوجدبة منحها قفزة مجددة مع درج ترتيب لبطولة ضمن الصف الخامس

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*