العربي وحسناوي يفوزان بلقب البطولة الوطنية للعدو الريفي بخريبكة

عبد العزيز خمال

فاز العداء محمد رضا العربي، من نادي أتليتيك الرباط، والعداءة خديجة حسناوي، من الجيش الملكي، بلقب البطولة الوطنية للعدو الريفي بخريبكة، التي أقيمت أول أمس (الأحد) بمطاف الكولف التابع للمجمع الشريف للفوسفاط، وهي التظاهرة المنظمة من طرف أولمبيك خريبكة لألعاب القوى، تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية، وبتنسيق مع عصبة الشاوية ورديغة، وبمشاركة 1500 ممارس وممارسة، يمثلون أبرز الأندية والجمعيات الرياضية في المغرب، علما أنهم تباروا في ثمان مسابقات، وبحضور عدد مهم من الأبطال السابقين.
واحتل عبد الناصر فتحي، من نادي أتليتيك الرباط، وصافة فئة الكبار، متبوعا بمنتصر زاغو، من الجيش الملكي، علما أن محمد رضا العربي، من نفس النادي، فاز بالسباق بعد صراع كبير، ولم يحسم إلا في الأمتار الأخيرة، وهو ما أكده مباشرة بعد تتويجه باللقب الوطني، حيث اعترف بقوة المنافسة، وجودة العدائين الذين يمثلون المغرب في مختلف المنتديات الوطنية المحلية والقارية، كما أشاد بمطاف الفوسفاط، وبالتنظيم، والمتابعة الجماهيرية.
وفي سياق متصل، بسطت عداءات الجيش الملكي، سيطرتهن على فئة الكبيرات، والتفوق كان من نصيب خديجة حسناوي، متبوعة بكلثوم بوعسرية، وسلطانة أيت حمو، جاءت في المرتبة الثالثة، وعن التتويج أعلنت البطلة الفائزة بأنها استعدت كثيرا للتظاهرة التي أفرزت صراعا كبيرا بين المتنافسات، خاصة بين ثلاثة أسماء من الفريق العسكري، حيث قمن بسباق رائع، وظل التشويق محتدما إلى غاية الأنفاس الأخيرة، وأضافت بأن رياضة ألعاب القوى ستعود إلى مكانتها الطبيعية، وستسترجع مكانتها على الصعيد العالمي.
يشار إلى أن زهير شرف، من وداد قلعة السراغنة، فاز بلقب فئة الصغار، وزينب حشلاف، من جمعية ملوية العليا بومية، نالت لقب الصغيرات، وسعيد الناي، من رجاء بني ملال، احتل مقدمة فئة الشبان، وإيمان البوهالي، من اتحاد سيدي قاسم، فاز بفئة الشابات، وأنور أوزين، من إتحاد الراشيدية، نال لقب الفتيان، فيما اختفى أبطال وبطلات خريبكة والنواحي عن منصات التتويج.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*